خطاب رئيسة "مؤسسة ديان" السيدة ديانا فاضل
"خلال حفل توقيع كتاب د. حليمة القعقور تحت عنوان:  "مسيرة النساء اللبنانيات إلى الندوة البرلمانية

 

أوّل شي بيضحّكوني الناس وقت اللي بيحكوا عن الصفات اللي لازم تتحلّى فيا النساء المرشّحات: متعلّمة، قديرة، عندا خبرة بالشأن العام، أمينة، بتبدّي المصلحة العامّة على مصلحتا الشخصية...

وهيدا أكيد رأي منتشاركوا!. بس...
لو بتتطبّق هيك مواصفات على كل الرجال اللي بيترشّحوا لأيّ منصب موقع قرار... كنّا بألف خير!

المرأة عندا حنّيّة لوطنا، وبيهمّا مستقبل ولادا! بتتّكل على مهاراتا... لا على شراء الأصوات و توزيع الوظائف والخدمات الشخصية على حساب الدولة،... وللأسف هيدي الممارسات اللي عم توصّل أكتر المرشّحين على مناصبن، ومهاراتن محدودة على مرافقة الوضع الفاسد المأساوي.

 

طيّب ليش ما في عدد أكبر من النساء بمواقع المسؤولية؟

1-    ما في شي بالدستور اللبناني بيمنع وصول المرأة إلى أي موقع تمثيل ومسؤولية (بلديات، مجلس نواب، وحتّى الرئاسة!). المادّة 7 والمادّة 21 بتعطي المساواة المدنية والسياسية، والمادّة 12 بتكفل حقّ كل لبناني بتولّي الوظائف العامّة.

2-    سنة 1948، صدر "الإعلان العالمي لحقوق الإنسان" Declaration Universelle Des Droits De L’Homme اللي بيروّج للمساواة بالحقوق والواجبات.

3-    سنة 1953، شُرّع قانون بيعطي المرأة حقّ الإنتخاب والترشّح.

4-    سنة المرأة العالمية 1975) (International Women’s Year كانت السنة اللي خصّصتا الأمم المتّحدة لضمان حقوق المرأة، ولحقتا أربع مؤتمرات عالمية مخصّصة للمرأة World Conference on Women ، الأول في المكسيك (1975) ، الثاني في كوبنهاغن (1980) ، نايروبي (1985) ، بكين (1995) واللي شارك لبنان بآخر اثنين منّن.

التوصيات كانت بوضع كوتا لا تقلّ عن 30% لمشاركة المرأة بمواقع صنع القرار، وبتقول دون 30%، ما في مشاركة فعليّة. التزمت الحكومة اللبنانية بالتوصيات من باب المجاملة الديبلوماسية، ولم تطبّق!

5-    إتّفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضدّ المرأة

  (Convention on the Elimination of Discrimination Against Women 1979) CEDAW

بال1996، تحفّظ لبنان على 3 مواد (2 و 9 و 16) بشأن المساواة في الأسرة... وهيدا لأنّن بيتناقضوا مع قوانين الأحوال الشخصية.  

6-    قانون وزارة الداخلية 2011 ألزمت الأحزاب بكوتا 10%.

7-    تقرير "مجلس حقوق الإنسان 2013" جعل توصية بوضع قواعد في الاحزاب لضمان التمثيل العادل للمرأة

 

8-    هدف رقم 5 من أهداف الإنماء المستدام SDGs اللي تبنّتا الأمم المتّحدة 2015، وهو المساواة بين الجنسين Gender Equality .

9-    تسجيلين ل"مؤسسة ديان":الأول، ضد العنف (10كانون الثاني)، والثاني مع المساواة (آذار8) .

10-   ثورة لبنان "أنثى": لعبت فيا المرأة دور سياسي مهمّ... و كتاب "كلّنا للوطن"، كتاب يروي قصة بداية الثورة وبيتكلّم عن دورها.

خلاصة: أبواب كتيرة مفتوحة بالقوانين والمؤتمرات والمجتمع والثقافة... لكن لا تطبّق! ولكن لا تحجب مباشرةً وصول المرأة إلى مراكز صنع القرار.

 

سؤال...

1-    ليش سنة 2018، احتلّ لبنان المرتبة 140 من بين 149 بلد بنسبة الفجوة بين الجنسين بالمساواة والحرّيات والعدالة الإجتماعية؟

2-    إنتخابات 2018 رأت عدد غير مسبوق من المرشّحات (113) صمد منّن 86، مقارنةً مع 597 مرشّح... 49 قائمة كان فيها نساء من عدد 77... 6 منّن صاروا نوّاب!...  وقت اللي إنتخابات 2009 رأت 12 مرشّحة بسّ وصل منّن 4،... و إذا بدّنا نحفظ كل النسب،  معناتا كترة الترشّح ( مع إنّو نسبة الناخبات  50.8% )  ما كتير فادت للوصول، وهيدا بيعني  إنّو قليل من النس عم تنتخب النساء!!

3-    عزيمة أكتر وأكتر... بس أكبر عائق هنّي النساء لنفسن!!! – حليمة بتقول إنّو النساء بينتخبوا النساء أكثر من الرجال... OK ، بس لو 50% من النساء بتنتخب النساء كانوا أكيد بيوصلوا!!

 

أكيد في عقبات عديدة لدخول المرأة الحياة السياسية: تربوية، ثقافية، إجتماعية، نسائية، قانونية، نفسانية... مع كل الكفاءة المهنية اللي بتمتلكا والعِلم اللي عم توصلّو

1-    تربِيتا بالبيت وبالمدرسة وحياتا المهني ة  

2-    محيطا ذكوري: نزعة أبوية، و"الرجل رأس المرأة" ومصدر الدخل

3-    نظرة المجتمع إلا. مظهرا، دعم الزوج أو الأب أو الأسرة

4-    ما عندا ثقة كافية بنفسا ببعض الأوقات!

5-    ترفض في بعض الأحيان مساواتا بالرجل!!!!... مثلاً ببرنامج "أحمر بالخط العريض" مع مالك مكتبي، في نساء كانت تطلع وتقول إنّو جوزا بيحقّلّو يضربا!

6-    بحاجة لتمويل إذا ما كانت بتنتمي لحزب معيّن

7-     جمعيّات عديدة عم بتناضل لإزالة قوانين الأحوال الشخصية اللي هيي أكبر عائق، ولدعم المرأة بمعركتا ضدّ الظلم، وللعدالة الإجتماعية...  

 

خلاصة:
برجع بقول عدوّ المرأة هيي المرأة نفسا!
 50%  من الناخبين هنّي نساء، وإذا بدّن بيجيبوا كلّ المجلس نساء... وبيصيروا الرجال هنّي بدّن كوتا، و لازم المرأة تكفّي نضالا تتقنع النساء والرجال
 

"وما فيي ما إذكر كل مرّة في نضال... شعر "أبو القاسم الشابي

،إذا الشعب يوماً أراد الحياة... 

فلا بدّ أن يستجيب القدر

ولا بدّ للليل أن ينجلي

!ولا بدّ للقيد أن ينكسر 

ومن لا يعاينه شوق الحياة

تبخّر في جوّها واندثر...

،ومن لا يحبّ صعود الجبال

!يعيش أبد الدهر بين الحفر

إذا ما طمحتُ إلى غاية

ركبتُ المنى ونسيتُ الحذر

أباركُ في الناس أهل الطموح

ومن يستلذّ ركوب الخطر

 

!وشكراً